ما هي أسوأ الردود عند سماع كلمة "أحبك"؟

تصنيفات |

عندما يتحقق الحلم وينطق من طال صمته ليعترف بحبه ويفشي عما بقلبه من مشاعر عميقة ويقول لحبيبه أجمل كلمة يمكن أن تسمعها الأذن وهي: "أحبك" يكون الطرف الآخر في حيرة ما بعدها حيرة، وقد لا يملك مهارة الرد ويتملكه الخجل لدرجة تصيب لسانه بالصمت الذي لا ينتهي أو يسيء الجواب مما قد يعرضه لأن تتغير فكرة حبيبه عنه أو تحمل عليه ما هو أسوأ من ذلك فقد تنتهي هذه العلاقة الرائعة قبل أن تبدأ. إليكم أسوأ الردود على كلمة "أحبك":

"شيء لطيف أن تقول ذلك":
عندما يسمع من اعترف بحبه هذا الرد يقول بدهشة: "ماذا"؟كل ما قدرت عليه أن تقول "شيء لطيف"؟ لقد أخبرتك أنني أحبك وتجيب على حبي بهذه الطريقة؟!.وبهذا يغضب منك وإذا تحولت السعادة الغامرة إلى غضب قد يتأثر الحب وقد يحدث ما لا تحمد عقباه.
"الشعور بحالة من الذعر":
الذعر والرعب يصيب بعض الأشخاص عند سماعهم تلك الكلمة الرهيبة فهي قوية بدرجة لا يتحملها شخص عادي وخاصة إذا كان المستمع امرأة.
يقص أحد الأشخاص ما حدث لحبيبته عندما قال لها "أنا أحبك" كما يلي:قال هذا الرجل لحبيبته التي لم تره إلا فترة قصيرة أنا أحبك، وأصابها توتر يشبه حالة الرعب والفزع الذي تمثل في إصابتها ببعض الأعراض ومنها:
- حالة من الذعر المفاجيء.
- لم تستطع التنفس.
- لم تستطع التحدث.
- لم تعبر له عن شعورها في تلك اللحظة.
- ثم فقدت الوعي.
بالطبع هذا رد فعل سيء فكيف نقابل الحب الذي يحمل الدفء والأمان بالخوف، وكيف نفقد الوعي في اللحظة التي نكون فيها بحاجة إلى كل ما نملك منه لنسمع تلك الكلمة الرائعة بكل حواسنا.
"إلى هذا الحد؟":

يبدو هذا الرد ساخرا وقاسيا جدا عندما يعبر إنسان عن حبه لك، وكأنك تقول له أعلم أنك تحبني لكني وللأسف لا أبادلك نفس المشاعر.
وفي هذه الحالة من الأفضل أن تصمت بدلا من التفوه بما يجرح قلب شخص رقيق المشاعر كان يتوقع منك ما هو أفضل من ذلك.
"غريب! حسنا" وباللهجة العامية "ياه!! طيب":
ياله من رد ضعيف تافه، فإذا قلت له أنك تكرهه أو أنك غير مستعد للحب أو حتى وجهت له إساءة سيكون أفضل من هذا الرد الرديء، فاحذر قوله لأنه سيء لدرجة قادرة على تحويل المشاعر الجميلة إلى احتقار قبيح، ونتيجة له ستفقد من يكن لك مثل هذه المشاعر.
"أعلم":

بالرغم من كونه رد جريء إلا أنه ليس أفضل ما يجب قوله في هذه اللحظة، ويمكن قول هذا في حالة واحدة وهي عندما يرفق بعبارة تكميلية كأن تقول: "وأنا أحبك أيضا".لكن لا ينبغي قوله منفردا فهو شيء من الغرور والغرور يقتل الحب.
"النظر في عين المحب باهتمام":

هذا ليس وقت ردود الأفعال الإيجابية أو إبداء الملاحظة والتدقيق، فعليك أن تتخلى عن نظرة الاهتمام هذه وتستبدلها بالتعبير الصادق عما تشعر به حتى يصل إلى قلب من اعترف لك بحبه. 
"إممم.. يجب أن أذهب"وباللهجة العامية "لازم أمشي":
لماذا الهرب؟ فالهرب شيمة الضعفاء والحب قوي ويقوي من يتسلح به، فعليك مواجهة الأمر والاعتراف بحقيقة مشاعرك حتى تقطع الشك باليقين إما أن تبدأ رحلة السعادة الحقيقية أو تصارح من أحبك بعدم رغبتك في هذا الحب.
"شكرا": 

ما أغرب أن تجيب على كلمة الحب بكلمة شكر فالحب ليس كلمة تقال للمجاملة إنما هو خطوة هامة لبدء علاقة حقيقية، وهو ليس تعبيرا يشبه المدح في ثوب أو تصفيفة شعر.
"الصمت": 

مرة أخرى، تكلم وأخرج ما بقلبك حتى يستريح ويريح.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق