ما هي علامات معرفة مدعي الحب الكاذب ؟

تصنيفات |


المبالغة فى الحب: يبالغ فى إظهار قوة حبه الهائلة منذ النظرة الأولى، فيصر على رؤيتك فى كافة الأوقات منذ لحظة التعارف فهو هكذا يستجيب لصورتك التى ترسمها له مخيلته لا إلى واقعك الحقيقي. مثل هذه العلاقات التى تنشأ بشكل مفاجئ لا تطول وتنتهي عادة.
التصرفات خاطئة أو غامضة أو غير متوقعة: ما إن تبدأ علاقتك به حتى يتحول ليتصرف بشكل لا يمكنك توقعه. يختفى لأيام أو لأسابيع وأسباب اختفائه غامضة، أو أنه يأخذ إلى التراجع بعد ما كان مندفعا بشكل غريب. أو يحدثك عن موعد ما، ثم ينسى أن يتصل بك لتأكيد الموعد.
نار وجليد: ترتفع العلاقة إلى مستوى ثم تتجمد: عندما يتسبب الرجل بتجميد العلاقة عند وضع معين كأن لا يراك إلا مرة واحدة كل أسبوع أو في عطلة نهاية الأسبوع فقط أو خلال أيام الأسبوع دون عطلته على سبيل المثال، فخذي حذرك لأن العلاقات الجيدة تتأثر على النمو وهي تسير باتجاه إيجابى تتزايد خلاله الاتصالات وتزداد الألفة.
التناقض بين ما يقوله ويفعله: يميل الرجال من هذا الصنف إلى قول ما يظنونك ترغبين سماعه حتى ولو لم يكن له أي أساس فى الواقع هدفهم التأثير عليك هكذا فقط لأنهم لا يشعرون بأنفسهم مقبولين إذا ظهروا على حقيقتهم.
تهافت الأقول مع الافعال: هذا أيضا لا تتفق أقواله مع أفعاله مما يضعك فى حالة من الحيرة  والارتباك إنه غارق بحبك حتى أذنيه ، إلا أنه لا يقابلك أكثر من مرة واحدة كل شهر أو العكس فهذا النوع هو يطلق إشارة تحذير منه تقول انه شيئا ما فى العلاقة لا يسير بشكله السليم.
علاقات نسائية متعددة: أطلبى منه اطلاعك على أخبار علاقاته السابقة مع النساء فإذا تبين لك منها أنه لم يسبق له أبدا أن ثابر على علاقته بامرأة ما أكثر من سنة أو سنتين , فالإشارة واضحة جدا إلى أن علاقتك به لن تختلف عن علاقته بمن عرف من النساء قبلك..
لايعرف الاستقرار في أمور حياته: احذرى الرجل الذى تجاوز البريق الأول لسن الشباب وقضى الفترة الفاصلة متنقلا من وظيفة إلى غيرها ومن مهنة إلى أخرى ثلاث مرات على الأقل وما زال غير مستقر فيما يزاوله. فالرجل الذى لا يستقر في عمله وحياته لا يستقر  في علاقة شخصية ما . ولا تخلطي هنا بين الرجل الذى يأخذ إلى القفز من مكان إلى آخر تصاعديا أى يحقق النجاح ويعلو إلى مكان أفضل.
مغامر: لا يخطر له سوى تحقيق غاياته ، فالمغامرة معه لا تخلو من الخطورة .فإذا هو لم يأبه أبدا لرأيك وإذا كان هو الذى يندفع دائما ليتخذ القرار فيما خصك وخصه أين ستذهبان وماذا ستفعلان وإذا كان يقاطعك فى أواسط الجمل .. فخذى هذا منه على سبيل التحذير..
علاقاته الاجتماعية: يسيء التصرف مع الآخرين 


وبالنهاية عليك الوثوق بمشاعرك الباطنية إذا ساورتك المشاعر من شيء ما تفهمين منه أن الرجل الذى ترتبطين به يخفى عنك بعض الأمور أو أنه لا يخلص تماما فى تعامله معك وشعرت به قلقا أو عصبيا أو تنقصه الطمأنينة أو أنه لا يبالى فى الحقيقة إلا بنفسه فقط، فالاحتمال بأن المشاعر التى ساورتك كانت فى محلها، كثيرات هن النساء اللواتى يطغى عليهن شغفهن فى ربط الرجل بهن إلى حد أنهن يملن إلى تجاهل كل ما تطلعهن عليه غريزتهن الباطنية.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق